الأهداف
       فريق العمل
       الموقع
       ميدان الخبرة
       استشارة سريعة
       اتفاقيات دولية
       اجتهادات
       قوانين
       مقالات
       نماذج عقود
       اتصل بنا
 
 

الموكلين

إن الثقة التي منحناها لموكلينا أدى وبخلال فترة قصيرة إلى أن ذاع صيتنا في الأوساط العربية فكان وكلاء منتشرون في كلٍ من: الأمارات العربية المتحدة المملكة العربية السعودية قطر الكويت البحرين وطبعاً في لبنان.


حكم 2

نقلاً عن كاسندر

استئناف مدني. محاكمات مدنية. اكتفاء المستأنف بطلب الفسخ من دون تحديد طلباته في الاساس بعد الفسخ، في حال تقريره. انقضاء مهلة التصحيح. بطلان الاستحضار الاستئنافي. ردّ الاستئناف شكلاً كون عدم تحديد المطالب في الاستئناف يعتبر من العيوب الجوهرية المتعلقة بالنظام العام.
استئناف مدني. ان اقتصار مطالب المستأنف على فسخ الحكم يبقى غير كافٍ لنشر الدعوى امام المحكمة.
 
استئناف طارىء. طلب المستأنف تبعياً، في حال فسخ الحكم الابتدائي بسبب الاستئناف الاصلي، البت بطلباته المتعلقة بالكفالة. ردّ الاستئناف الطارىء شكلاً لمخالفته المادة 638 أ.م.م. ولكون الغاية من الاستئناف الاصلي او الطارىء هي ابطال او تعديل حكم صادر عن محكمة الدرجة الاولى.َ
=======
َََِ(ََِ...ََِ)ََِ في الشكل:
 
أولاًَ- لجهة الاستئناف الاصلي:
 
حيث تبين من فقرة المطالب الواردة في خاتمة الاستحضار الاستئنافي الاصلي المقدم من بنك... ان هذا الاخير يطلب فسخ الحكم المستأنف لجهة الشق القاضي بالزامه بتسليم سندات الخزينة الى المستأنف عليه،
وحيث من الثابت ان المستأنف اكتفى بطلب الفسخ دون تحديد طلباته في الاساس بعد الفسخ في حال تقريره،
وحيث تنص المادة 655 أ.م.م.:
ََِ"ََِيُقدم الاستئناف بموجب استحضار تراعى فيه القواعد المقررة للاستحضار امام محكمة الدرجة الاولى، ويجب ان يشتمل على... وأسباب الاستئناف والطلبات...ََِ"ََِ،
وحيث يُفهم بالطلبات تلك المتعلقة بالاساس أي ما يطلبه المستأنف بعد الفسخ عند اقراره من المحكمة وذلك كي تعلم المحكمة ما هو مطلوب منها عند قضائها بالفسخ، فلا يعود لها تحديد هذه الطلبات تلقائياً او استنتاجها من باب الوقائع او القانون وانما، وبصراحة النص، يجب ان ترد واضحة في الباب المخصص لها في الاستحضار،
وحيث ان العيب الناتج عن اغفال ذكر الطلبات في الاساس في فقرة المطالب النهائية في صحيفة الاستئناف يُعد من العيوب الجوهرية المتعلقة بالنظام العام وقد ورد النص بشأنها بشكل آمر، فيُعتبر اغفال هذه المطالب سبباً لبطلان الاستحضار الاستئنافي وبالتالي عدم قبول الاستئناف شكلاً،
بهذا المعنى: تمييز غرفة أولى، قرار تاريخ 14/1/1999 المصنف السنوي ََِ(ََِشمس الدينََِ)ََِ 1999، ص 350.
وحيث انطلاقاً من المبادىء السابق عرضها، وبالعودة الى الدعوى الراهنة، من الراهن ان اقتصار مطالب المستأنف ََِ(ََِالاصليََِ)ََِ على فسخ الحكم يبقى غير كافٍ لنشر الدعوى امام هذه المحكمة،
وحيث ان القول خلاف ذلك من شأنه ان يؤدي الى زوال الحكم المستأنف دون احلال أي حكم آخر مكانه فيتراخى النزاع من دون حلّ بالرغم من عرضه على القضاء،
وحيث، ترتيباً على ما تقدم، ان العيب اللاحق باستحضار الاستئناف الاصلي نتيجة اغفال ذكر الطلبات في الاساس، مع انقضاء مهلة التصحيح تبعاً لتبلغ المستأنف ََِ(ََِالاصليََِ)ََِ الحكم المستأنف، يستتبع ابطاله وبالتالي ردّ الاستئناف الاصلي شكلاً.
 
ثانياًَ- لجهة الاستئناف الطارىء:
 
حيث يتبين ان المستأنف تبعياً لا يطلب فسخ او تعديل الحكم المستأنف بصورة مباشرة وانما طلب، في حال فسخ الحكم الابتدائي بسبب الاستئناف الاصلي البت بطلباته المتعلقة بالكفالة،
وحيث ان الغاية من الاستئناف، سواء كان استئنافاً اصلياً او طارئاً، هي ابطال او تعديل حكم صادر عن محكمة الدرجة الاولى ََِ(ََِالمادة 638 أ.م.م.ََِ)ََِ،
وحيث ان الاستئناف الطارىء ورد خلافاً لأحكام المادة 638 أ.م.م. ويكون، لذلك، مردوداً شكلاً بالرغم من وروده خلال المهلة واستيفائه شروط المادة 650 أ.م.م...

ََِ(ََِقرار رقم 2/2006، تاريخ 23/2/2006، محكمة استئناف بيروت، الغرفة الثالثة، الرئيس مروان كركبي، المستشاران نبيلة زين وماري ابو مرادََ